ليبيا

ليبيا

snapshot_ar1.png

 

ليبيا بلد كبير ويعيش أكثر من ثلاثة أرباع السكان الذين يصل عددهم إلى 6.4 مليون نسمة في مناطق حضريّة في عام 2018, وهي نسبة مستقرّة نسبيًا منذ عام 2000.[1] تغيّر الهيكل العمري في ليبيا، لا سيما وأنّ الفئة السكانية دون 24 من العمر انخفضت نسبتها من 56.4% في عام 2000 إلى 45.9%.[2] وقد وصل متوسّط العمر المتوقّع عند الولادة إلى 72 عامًا, أما نسبة الخصوبة فمستقرّة عند نحو 2.6 ولادات منذ عام 2000.[1] بالإضافة إلى ذلك، انخفضت نسبة وفيات الأمهات من 17 لكل 100,000 مولود حي في عام 2000 إلى 9 فقط لكل 100,000 مولود حي في عام 2015.[3]

 

لم تتوافر أي تحديثات عن الفقر منذ عام 2007، حين أُفيد أن أكثر من 790,000 شخص، أي نحو 14% من السكان في ذلك الوقت، يعانون من فقر متعدد الأبعاد، مع نسبة إضافية من السكان وهي 6.3%، أي حوالى 364,000 شخص، يعدّون ضمن فئة المعرضين لفقر متعدد الأبعاد.[4]

 

أثّر النزاع على التحصيل العلمي في ليبيا؛ إذ تدهور الوصول إلى التعليم بشكل لافت حيث 300,000 طفل بحاجة الى التعليم.[5] ونتيجة لذلك، انخفضت معدلات الالتحاق بالمدارس بحوالي الخمس، بعد أن ترك 150,000 طفل مقاعد الدراسة.[6] والجدير ذكره أنّه وبفضل الاستثمار في التعليم بين عاميّ 2000 إلى 2009، ارتفعت نسب الإلمام بالقراءة والكتابة بين البالغين في ليبيا إلى 91.4% في عام 2015 مقارنةً بـ 85.4% في عام 2000. ومن الأرجح أن يؤدي تدهور الوضع الذي شهدته البلاد مؤخّرًا إلى تراجع في هذه المعدلات.[3]

 

منذ عام 2013، وقع الاقتصاد الليبي في حالة ركود بسبب النزاع المسلح المطوّل والذي عطّل نشاط قطاع الهيدروكربون فضلا عن انخفاض أسعار النفط.[7] في عام 2017، وصل الناتج المحلي الإجمالي (بحسب مماثلات القوة الشرائية والأسعار الثابتة لعام 2011) إلى 113.9 مليار دولار عالمي.[3] منذ عام 2011, اصبح نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي (الأسعار الثابتة لعام 2005) متقلبا بشكل ملحوظ. تبعث الانكماش الاقتصادي القوي في عام 2011, و الذي انعكس في معدل نمو حقيقي للناتج المحلي الاجمالي -66.6%, بمعدل نمو حقيقي ز اجمالي للناتج المحلي الاجمالي بنسبة 16.4% في عام 2018.[8] بعد وصول نسبة التضخم إلى 15.9% في عام 2011، عادت لتنخفض مجددا إلى 20% في عام 2018.[8]

 تحتل الصادرات النفطية النسبة الأكبر من الصادرات في ليبيا، كما في عام 2010 حين شكلت 97% من صادرات البلاد والسلع المعدة لإعادة التصدير.[9]

 

وعلى الصعيد المالي، عانت ليبيا من عجز مالي نسبته 39% من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2018.[8] وقد تراجعت العائدات المالية من 82.9% من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2013 إلى 41.2% في عام 2018، بينما تضاعفت تقريبًا النفقات الحكومية بين عاميّ 2011 و 2018.[8] تجدر الإشارة الى أنّ نفقات الرواتب والدعم الحكومي المرتفعة شكّلت حوالى 69% من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2015.[7] في الوقت عينه، ارتفعت نسبة الدين الحكومي الاجمالي من 1.6% في من الناتج المحلّي الاجمالي عام 2011 إلى 65.4% من الناتج المحلّي الاجمالي في عام 2015.[8]

 

أما بالنسبة للبطالة في ليبيا، فقد انخفضت من 19% في عام 2012 إلى 15.9% في عام 2018. وكما هي الحال في البلدان العربية الأخرى، كانت الإناث الفئة الأكثر تضررا من البطالة، نسبة بطالة الإناث 24.7% في عام 2018, تقريبا ضعف ذلك من الرجال, بنسبة 12.8%. كانت نسبة البطالة هي الأعلى لدى الفئة الشابة من ذوي الفئة العمرية الواقعة بين 15 و24 عاما، والتي وصلت إلى 39.6% في عام 2018. فضلا عن ذلك، كانت هذه النسبة الأعلى لدى الشابات بنسبة 59% مقارنةً بـ 31.2% لدى الشباب في عام 2018.[10]

 

  تم وضع هذه اللمحة العامة من قبل فريق البوابة العربية للتنمية استنادًا إلى أحدث البيانات المتاحة, وذلك اعتبارًا من 28 كانون الأول 2018.

 

 

 المصادر

[1] آفاق التحضّر في العالم، شعبة السكان، الأمم المتحدة https://population.un.org/wup/

[2] التوقعات السكانية في العالم، شعبة السّكان، الأمم المتحدةhttps://population.un.org/wpp/

[3] البنك الدولي، مؤشرات التنمية العالمية​ https://databank.worldbank.org/data/reports.aspx?source=wdi-database-archives-(beta)

[4] تقرير التنمية البشرية لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي عام 2018​ http://hdr.undp.org/sites/default/files/2018_human_development_statistical_update.pdf

[5] مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا)، كانون الثاني 2018 "خطة الاستجابة الانسانية في ليبيا 2018" https://reliefweb.int/sites/reliefweb.int/files/resources/2018%20%20Libya%20HRP%20Overview%20%28EN%29%20-%20Final.pdf  

[6] معهد اليونسكو للإحصاء  http://data.uis.unesco.org/

[7] البنك الدولي http://www.worldbank.org/

[8] صندوق النقد الدولي https://www.imf.org/external/index.htm

[9] مصلحة الإحصاء والتعداد http://www.bsc.ly/

[10] المؤشرات الرئيسية لسوق العمل – منظمة العمل الدولية  https://www.ilo.org/global/statistics-and-databases/research-and-databases/kilm/lang--en/index.htm

 



عرض الكل

أبرز البيانات

  • في ليبيا، كما هي الحال في البلدان العربية الأخرى، كانت الإناث الفئة الأكثر تضرراً من البطالة، إذ تضاعفت نسبة بطالة الإناث في غضون ثلاث سنوات فقط، مرتفعة من 11.3% في عام 2010 إلى 22.4% في عام 2013، في حين ارتفعت نسبة بطالة الذكور بنسبة 2%، أي من 11.3% في عام 2010 إلى 14.5% في عام 2013.

عرض الكل

الإصدارات