سوريا

سوريا

snapshot_ar1.png

 

أدى امتداد النزاع المسلح في سوريا واتساع نطاقه إلى أزمة إنسانية حيث أصبح 6.1 مليون شخص في عداد النازحين داخليًا و 5.6 مليون شخص في عداد اللاجئين المسجلين في نهاية عام 2018 وفقًا لمفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.[1] ومنذ بداية الأزمة السورية تراجع معدل العمر المتوقع عند الولادة إلى 69.6 عام في 2015 بعد أن كان 72.6 عامًا قبل خمس عشرة سنة.[2] وفي عام 2010، كان عدد سكان سوريا يقدّر بـ20.7 مليون نسمة ولكنه انخفض إلى 18.2 مليون نسمة في عام 2018. وشكّلت الفئة العمرية دون 24 عامًا نحو 57.9% من إجمالي السكان في عام 2015 مقارنة مع 63.3% في عام 2000.[2] وكان نحو 54.2% من إجمالي سكان سوريا يعيشون في مناطق حضرية في عام 2018 مقارنة مع 52% في عام 2000[3].

 

وفقا لأحدث البيانات عن الفقر  المتعدد الأبعاد في عام 2009، كان 7.4% (أي 1.5 مليون شخص) من سكان سوريا يعيشون في فقر متعدد الأبعاد في حين كان 7.8% يعيشون في حالة مشابهة للفقر المتعدد الأبعاد.[4] وحاليًا يعاني ثلاثة من أصل كل أربعة سوريين من الفقر ويعيش 69% منهم في فقر مدقع.[5] 13.1 مليون شخص يحتاج إلى مساعدات إنسانية. بالإضافة إلى

5.3 مليون يعيشون في ملاجىء غير ملائمة و 10.5 مليون بحاجة الى مساعدة مباشرة نتيجة للحرب في 2018.[5]

 

 انخفض معدل الالتحاق بالتعليم الأساسي الى 80.1% في عام 2013, من 130.9% في عام 2012, و تراجع معدل الالتحاق بالتعليم الثانوي الى 50.5% في عام ,2013 من 77.3% في عام 2012.[6] وفي عام 2018، كان 1 من اصل 3 مدارس سوريا إما متضررًا أو مدمرًا أو يستخدم كمساكن جماعية للنازحين داخليًا. [5] ويعتبر أكثر من 2 مليون طفل في سوريا والدول المضيفة غير ملتحقين بالمدارس الأساسية والثانوية(36%).[7]

 

 وبعد أن كانت دولة يصل ناتجها المحلي الإجمالي (عند الأسعار الحالية) إلى 60 مليار دولار أميركي والدخل المحلي الإجمالي للفرد يصل إلى 2,807 دولار أميركي(2010)، [8]تقلّص اقتصاد سوريا بنحو 55% وفقا للتقرير السنوي العام الذب اعده مكتب تنسيق الشؤون الانسانية.[5] في خمس سنوات فقط (2011-2016), تم فقد 226 مليار دولار من الناتج المحلي الاجمالي التراكمي.[9] من المقدر ان التضخم قد ارتفع بنسبة 600% بين 2010 و 2016.[10] ومع ارتفاع أسعار الأغذية الرئيسية وخاصة في المناطق المحاصرة أو التي يصعب الوصول إليها، كان 6.5 مليون شخص في سوريا يعانون من انعدام الأمن الغذائي في عام 2018 في حين كان 4 مليون شخص يواجهون مخاطر عالية من انعدام الأمن الغذائي.[11] وعلى المستوى المالي، ارتفع العجز المالي بشكل حاد ليصل إلى 15.7% من الناتج المحلي الإجمالي في الفترة الممتدة بين عامي 2011 و2014 وصل إلى 22% من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2015 مقرونًا بتراجع أسعار النفط وتحصيل الضرائب وارتفاع النفقات العسكرية. [8]وكانت صادرات سوريا قبل الأزمة تصل إلى 569 مليار ليرة سورية في عام 2010 وتتألف بشكل رئيسي من المحروقات وزيوت التشحيم (46%)، والأغذية والمشروبات (18%).[12]

 

وكان سوق العمل في سوريا يعاني من مصاعب حتى قبل اندلاع الأزمة في ربيع 2011 إذ تراجع معدل مشاركة القوى العاملة من 50.8% في عام 2000 إلى 43.5% في عام 2010 وبقي بعد ذلك مستقرًا خلال الفترة الممتدة بين عامي 2012 و2014 عند 43.6% و انخفض الى 40.7% في 2018. كما تراجع معدل مشاركة القوى العاملة النسائية من 20.1% في عام 2000 إلى 13.2% في عام 2010 ليصبح بعد ذلك الأدنى في المنطقة العربية في عام 2018 وهو 11.6%.[13] وشهد معدل بطالة الشباب تغيّرًا مهمًّا خلال الأزمة حيث ارتفع من 19% في عام 2010 إلى 34.3% في عام 2011 ليعود وينخفض بشكل طفيف ويصل إلى 27.4% في عام 2018.[13] والجدير ذكره أن الأوضاع في سوريا دفعت العديد من الأطفال إلى الانخراط في سوق العمل بغية دعم أسرهم

 

 

تم وضع هذه اللمحة العامة من قبل فريق البوابة العربية للتنمية استنادًا إلى أحدث البيانات المتاحة, وذلك اعتبارًا من 2  كانون الثاني 2019.

 

 

المصادر:

 [1]مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين https://www.unhcr.org/

 [2]التوقعات السكانية في العالم، شعبة السكان، الأمم المتحدة https://population.un.org/wpp/

 [3]آفاق التحضر في العالم، شعبة السكان، الأمم المتحدة   https://population.un.org/wup/

 [4]تقرير التنمية البشرية لعام 2018 الصادر عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي  http://hdr.undp.org/sites/default/files/2018_human_development_statistical_update.pdf

 [5]مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، كانون الثاني 2018، "خطة الاستجابة الإنسانية الخاصة بالجمهورية العربية السورية"  https://www.humanitarianresponse.info/sites/www.humanitarianresponse.info/files/documents/files/2018_2018_hrp_syria.pdf

 [6]مؤشرات التنمية العالمية، البنك الدولي  https://databank.worldbank.org/data/reports.aspx?source=wdi-database-archives-(beta)

 [7]اليونيسف،الاستجابة للازمة السورية2018.​ https://www.unicef.org/emergencies/files/2018-04_-_UNICEF_response_to_the_Syria_Crisis.pdf

 [8]صندوق النقد الدولي   http://www.imf.org/external/pubs/ft/weo/2015/02/index.htm

 [9]البنك الدولي، استعراض قطري  http://www.worldbank.org/en/country/syria/overview

 [10]صندوق النقد الدولي, التمويل و التنمية, كانون الثاني 2017  .​https://www.imf.org/external/pubs/ft/fandd/2017/12/imus.htm 

 [11]برنامج الأغذية العالمي، اب,   2018 https://www.wfp.org/situation-reports/syria

 [12]المكتب المركزي للاحصاء    http://www.cbssyr.sy/index-EN.htm

 [13]المؤشرات الرئيسية لسوق العمل، منظمة العمل الدولية https://www.ilo.org/global/statistics-and-databases/research-and-databases/kilm/lang--en/index.htm



عرض الكل

أبرز البيانات

  • أدى امتداد النزاع المسلح في سوريا واتساع نطاقه إلى أزمة إنسانية حيث أصبح 6.5 مليون شخص في عداد النازحين داخلياً و4.8 مليون شخص في عداد اللاجئين في نهاية عام 2015 وفقاً لمفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

عرض الكل

الإصدارات